loading

قصة لينا


بين النجاح والفشل …. إرادة

لم تستسلم  السيدة لينا صالح نوفل “أم سامر” للظروف السيئة التي تشهدها العائلة وبتصميم وإرادة أسست محلاً صغيراً لبيع الألبسة الأوربية المستعملة بات مصدر رزق لها ولعائلتها بعد وفاة زوجها. السيدة لينا إحدى نساء سورية الطموحات اللاتي يقاومن الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد، فكانت مثالاً للمرأة السورية في قوتها وتحديها لجميع الظروف الصعبة أم سامر أخدت قرض المرأة المعيلة من مصرف الوطنية للتمويل الأصغر، وهو قرض مقدم للنساء المعيلات لأسرهن، نمت المحل و زادت الأرباح وعندها حلم كبير كتير و مصممة توصله💕

https://youtu.be/9ubG5iS4ZbU